samba abd dayem chatt

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلى على محمد و ال محمد
احببت ان ارحب بكل زائر و زائرة باسمي و اسم كل عضو بالمنتدى
و نقول لكم
حللتم اهلا و نزلتم سهلا
ان شاء الله يكون المنتدى قد نال اعجابكم
و اذا كان كذلك
لا تترددوا سجلوا فورا
و شاركونا
نتمنى لكم جولة موفقه
بالتوفيق و نسألكم الدعاء
samba abd dayem

انضم إلى المنتدى ، فالأمر سريع وسهل

samba abd dayem chatt

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلى على محمد و ال محمد
احببت ان ارحب بكل زائر و زائرة باسمي و اسم كل عضو بالمنتدى
و نقول لكم
حللتم اهلا و نزلتم سهلا
ان شاء الله يكون المنتدى قد نال اعجابكم
و اذا كان كذلك
لا تترددوا سجلوا فورا
و شاركونا
نتمنى لكم جولة موفقه
بالتوفيق و نسألكم الدعاء
samba abd dayem

samba abd dayem chatt

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

منتدى منكم واليكم اخوتي الكرام  لإبداء آرائكم وتعاليقكم في كل ماهو جديد

مرحبا بكم في القسم الجديد خواطر فنية التي اخطها بقلمي والتي ستتحدث بجرأة تحليلية موضوعية بعض الخفايا والهوامش التي قلما تناقش في اللقاءات والمنتديات الفنية على صعيد الاعلام ماساكتبه يعبر عن قناعتي ورأيي الشخصيين .مما يجعله قابلا للنقد وهذا الامر متاح لجميع الأعضاء في ردودهم في حدود الالتزام ببرتكول الحوار وهكذا في الاخير سنكون قد تبادلنا المعرفة وطرحناها على المتلقي بشكل ثقافي محض

المواضيع الأخيرة

» السلفية الجهادية ومشروعها الجهادي
تخلص من الأفكار السلبية وفكر تفكيرا ايجابيا.............وسترى النتائج"  Emptyالسبت 20 أغسطس 2011, 00:29 من طرف samba

» معنى الصلاه على النبى صلى الله عليه وسلم؟
تخلص من الأفكار السلبية وفكر تفكيرا ايجابيا.............وسترى النتائج"  Emptyالسبت 20 أغسطس 2011, 00:24 من طرف samba

» *** إلى أي مدى يمكن للمجتمع أن يحدد حرية الفرد ؟؟؟
تخلص من الأفكار السلبية وفكر تفكيرا ايجابيا.............وسترى النتائج"  Emptyالخميس 18 أغسطس 2011, 18:52 من طرف samba

» علاقة اللغة بالفكر
تخلص من الأفكار السلبية وفكر تفكيرا ايجابيا.............وسترى النتائج"  Emptyالخميس 18 أغسطس 2011, 18:50 من طرف samba

» المشكل الأخلاقي:
تخلص من الأفكار السلبية وفكر تفكيرا ايجابيا.............وسترى النتائج"  Emptyالخميس 18 أغسطس 2011, 18:34 من طرف samba

» مدخل إلى فقه الأقليات
تخلص من الأفكار السلبية وفكر تفكيرا ايجابيا.............وسترى النتائج"  Emptyالخميس 18 أغسطس 2011, 17:14 من طرف samba

» لماذا لا يتحد العرب؟
تخلص من الأفكار السلبية وفكر تفكيرا ايجابيا.............وسترى النتائج"  Emptyالخميس 18 أغسطس 2011, 17:06 من طرف samba

»  أولاد أبي السباع
تخلص من الأفكار السلبية وفكر تفكيرا ايجابيا.............وسترى النتائج"  Emptyالإثنين 21 فبراير 2011, 15:24 من طرف samba

» نكة منوعه
تخلص من الأفكار السلبية وفكر تفكيرا ايجابيا.............وسترى النتائج"  Emptyالأربعاء 16 فبراير 2011, 21:27 من طرف samba

التبادل الاعلاني

التبادل الاعلاني


    تخلص من الأفكار السلبية وفكر تفكيرا ايجابيا.............وسترى النتائج"

    samba
    samba
    Admin


    عدد المساهمات : 75
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 07/02/2011
    العمر : 38
    الموقع : abddayem.yoo7.com

    default تخلص من الأفكار السلبية وفكر تفكيرا ايجابيا.............وسترى النتائج"

    مُساهمة من طرف samba الإثنين 14 فبراير 2011, 07:37


    لو قلنا ( ما هو التفكير السلبي؟)

    انه باختصار

    التشاؤم في رؤية الاشياء ،

    المبالغة في تقييم الظروف والمواقف ،

    انه الوهم الذي يحول اللاشيء الى حقيقة ماثلة لا شك فيها،

    وهذا بخلاف التفكير الايجابي الذي هو

    التفاؤل بكل ما تحمله هذه الكلمه من معاني

    انه النظر الى الجميل في كل شيء

    انه منهج حياة قائم بذاته وهناك معاهد متخصصه مهمتها فقط التدريب على التفكير الايجابي والتي تسمى Positive Thinking او علم التفاؤل
    Learned Uptimism

    ولذا كان من اول اسباب التفوق والنجاح هو الايجابية في التفكير

    المفكر الإيجابي

    يقرّ بأن هناك عناصر سلبية في حياة كل شخص لكنّهُ يؤمن بأن أي مشكلة يمكن التغلّب عليها .

    والمفكر الإيجابي إنسان يقدّر الحياة ويرفض الهزيمة .

    والشخص الإيجابي يفهم أنه من أجل التغيير من حالة المفكر السلبي إلى الأداء الكامل بطريقة المفكر الإيجابي يجب على الإنسان أن يتحلّى برغبة جادّة في التغيير .

    قبل كل شئ عليك بطرح هذه الأسئلة على نفسك مع تحري الصدق والدقة فيها :

    1. هل نشأت في مناخ سلبي فأثرت السلبية في شخصيتي حين أصبحت راشداً ؟

    2. هل أؤمن حقاً أنه بالإيمان أستطيع أن أنجز أي شئ ؟

    3. هل أنا ميّال إلى التفكير السلبي .. ممتلئ بالكآبة والتشاؤم وتكتنفني الشكوك في قدراتي الذاتية والخوف على مستقبلي ؟

    4. هل أركز إنتباهي على المشكلات في حياتي موجهاً نظري فقط إلى مالا يمكن إنجازه .. بدلاً من توجيهه إلى الفرص التي قد تكون هناك في زاوية ما ؟

    5. هل يبدو لك دائماً أنه إذا كانت هناك إمكانية لحصول أمر سيئ فإن هذا الأمر حاصلٌ لا محالة؟

    6. هل تؤمن بقانون الجذب الذي يقول :" أن الأفكار الإيجابية تعطي نتائج إيجابية والأفكار السلبية تعطي نتائج سلبية ؟

    بحسب إجابتك على الأسئلة السابقة يمكنك تقدير إلى أي مدى أنت انسان ايجابي وهل تميل الى الايجابية أكثر في تفكيرك أم أنك تميل الى السلبية

    كيف تحول تفكيرك من الاتجاه السلبي الى الاتجاه الايجابي :

    1. كن متفائلاً تجاه كل شئ وفي الـ 24 ساعة القادمة قل فقط أشياء موحية بالأمل .. أشياء إيجابية حول أسرتك وصحتك وعملك ومستقبلك .. وأصّل هذه الأفكار لمدة أسبوع على الأقل وهنا نشيد بأذكار الصباح والمساء التي تدعو الي التفاؤل والانشراح .. وسترى بإذن الله التغيير الذي سيطرأ على طريقتك تفكيرك وسوف تجد نفسك تتقدّم طوال حياتك .

    2. إهتم بغذاء عقلك عن طريق قراءة كتب أو مقالات أو الإستماع إلى برامج ترتقي بالمعنويات .. وتجنب القصص والأخبار التي تتحدث عن المآسي والجرائم .. إقرأ سير الناجحين الذين حققو نجاحاً باهراً وتغلّبوا على عقبات هائلة .

    3. صاحب أناس إيجابيين .. وضع قائمة بأسماء أصدقائك وقرر قضاء وقت أطول مع الإيجابيين منهم .

    4. تجنب المجادلات والصراعات والأوضاع السلبية .. وقضايا التي لا داعي لها ولا جدوى من الإنخراط فيها.

    5. حافظ على صلواتك .. وأعط نفسك وقتاً للتأمل في الأشياء الرائعة والجميلة التي وهبك الله إياها والتي ليس أقلها القدرة على إكتشاف الخير في كل حالة .

    6. قم بعمل تمرين (21/14) (( تكرار جملة ايجابية 21 مرة لمدة أربعة عشر يوماً )) لتكن جملتك مثلا :"أنا الآن أفكّر إيجابياً " أو أي جملة بنفس المعنى ولكن تشعر أنها أقوى بالنسبة لك.

    7. بعد إتمام فترة 14 يوماً أعد طرح الأسئلة حول التفكير الإيجابي على نفسك ولاحظ إجاباتك

    8. فكر بالنجاح ، تقول توني بوزان : ( اننا حين نفكر ايجابيا فاننا في الواقع نبرمج هذا العقل ليفكر ايجابيا) ، والتفكير الايجابي يؤدي الى الاعمال الايجابية في معظم شؤن حياتنا لذلك :

    اولا : برمج نفسك لتحصل على الشفاء ، تخيل نفسك وانت في احسن صحة وعافية ونشاط .

    ثانيا : برمج نفسك على ان تكون ناجحا في عملك او دراستك ، تخيل انك حصلت على اعلى تقدير.

    ثالثا : بل برمج نفسك انك ذكيا لامعا ، تخيل نفسك كذلك .

    ان احسن وقت للبرمجة الايجابية او بمعنى آخر التفكير الايجابي هو مرحلة الاسترخاء الجسدي التام قبل ان تنام..

    وحتى تتعود على التفكير الايجابي قم بكتابة العبارات الايجابية التي تسعى للوصول اليها ولتكن مصاغة في صيغة الحاضر وليس المستقبل مثلا اكتب عبارة (( أنا أفكر بايجابية )) ولا تكتب (( سوف أفكر بايجابية ))
    ربما لا تشعر ان هناك فرق في العبارتين ولكن تأثير كل واحدة منها على عقلك مختلف تماما..

    بعد أن تكتب العبارات الايجابية اتبع الارشادات التالية لتحقق الفائدة المرجوة منها بإذن الله:

    اولا : قم بتصوير العبارة الايجابية التي تناسبك اكثر من صورة .

    ثانيا : الصق الصورة في اماكن متكررة امامك بصورة يومية كموقع بارز في غرفة النوم ، بجوار مكتبك ، عند الباب .

    ثالثا: عود نفسك النظر الى هذه العبارات يوميا.

    رابعا: كرر العبارات في ذهنك كلما تذكرتها باستمرار.

    وانت تصيغ العبارات المناسبة لك احذر من :

    اولا : كتابة جملة طويلة جدا .

    ثانيا: ان تضع اكثر من معنى في الجملة الواحدة ( انا احب مادة الرياضيات وسوف انجح في مادة الانجليزي ...الخ).

    ثالثا : ان تضع بعض العبارات او الكلمات السلبية مثل : ( في هذا الامتحان الصعب سوف انجح فيه بإذن الله ) ..فكلمات مثل صعب ، مستحيل ، غير ممكن لا توضع في الرسالة العقلية ..

    ***********************************

    كثيرا ما نطرح هذا السؤال على أنفسنا ( كيف نتخلص من التفكير السلبي)؟
    الا أننا لم نحاول مره أن نحول هذا السؤال الى استفهام اخر هو ( كيف نقي أنفسنا من التفكير السلبي)؟

    لابد من السعي الجاد لوضع استراتيجيات دقيقة من خلالها نقي انفسنا من الوضعيات والحالات التي تقودنا الى ان نكون مرتعا خصبا للافكار السلبية، وعلى كل حال فنحن امام مهمتين /

    الأولى تتمثل في ( ماهي الأشياء التي تسهم في منع وصول الافكار السلبية الينا)؟ الثانية تتثمل في ( كيف نتخلص من الافكار السلبية التي تجتاحنا وتسيطر علينا)؟

    قبل الحديث عن الافكار السلبية ومسبباتها وعن طرق التخلص منها وعن كيفية وضع الحواجز دونها يحسن بنا أن نتحدث عن العلاقة القوية بين الثقة بالنفس وبين الافكار الايجابية ، وفي المقابل بين الافكار السلبية وبين الضعف والخور في الشخصية..

    حيث انه كلما قويت ثقة الانسان بنفسه وكملت ثقته في قدراته وما يتحلى به من سمات وصفات ومواهب كلما كانت شخصيته ايجابية وكانت كذلك افكاره ايجابية عن نفسه وكان ايضا ايجابي النظرة الى الآخرين
    وكلما كانت ثقة الانسان بنفسه ضعيفة مهزوزة كلما كانت افكاره السلبية تفوق عدد دقات القلب في الدقيقه الواحده،

    ولذا توقف قليلا أخي القارئ واسأل نفسك ( هل انت واثق من نفسك؟) من قدراتك؟ من مواهبك؟ هل انت راض عن نفسك؟ هل انت تتقبل نفسك كما هي؟ هل تمتلك رؤية معتدله في تقييم الامور العامة في واقعك ومجتمعك ام انك متخبط ومتردد غير ثابت على حال؟ ثم هل انت متأكد من جميع اجاباتك؟

    أتح لنفسك فرصة للتأمل !

    ان كانت الاجابة بنعم أي انك واثق من نفسك وقدراتك ومواهب ومتقبل لنفسك كما هي وعالم بمواطن العيب فيها فانت تسعى الى التقويم وعالم بمواطن القوه فانت تسعى الى المزيد فهنا أبشرك انك قطعت 80% من رحلتك نحو تفكير ايجابي بناء والتخلص من أفكار سلبية قليلة منزوية في ذهنك وعقلك لن تجد صعوبة ابدأ في اقصاءها وابعادها ،

    اما ان كانت الاجابة بلا!!! فهنا يجب ان تعلم ان امامك مشوار طويل يتطلب تركيزا وهمة عاليه حتى تصل الى هدف سامي هو التفكير الايجابي الخلاق..

    هنا يجب ان نشير الى موضوع مهم وهو ما ذكره هاورلد شيرمان وغيره من الباحثين المتعمقين في التفكير الايجابي الخلاق الابداعي يتلخص هذا الامر في ان مراقبة الأفكار والسيطرة على ا لخواطر هي مهمة شاقه وليست ابدا سهلة وكمية الافكار والخواطر التي ترد علينا لا شعوريا كمية هائلة ولذا نحن نملك مراقبتها واقصاء السيء منها وقبول الجيد منها اما قضية السلامة منها فهو امر لا يقدر عليه !

    تذكر دائما وابدا ان مراقبة الأفكار مهمة ضروريه وليست اختياريه ووصولك الى انسجام داخلي وثبات وتماسك بناء لا يأتي نتيجة صدفة محضة..

    هل شعرتم يوما من الايام انه لا توجد قوة في العالم تستطيع ان تغير من ثباتكم؟

    هل مر باحدكم ان احس ان بداخله ثقة وشجاعة ولو لفترة خمس دقائق لكنه احس حينها بجمال الثقة وبهاء الشجاعة وروعة التماسك؟

    هل مر احدكم بحالة نفسية شعر وقتها انه مسيطر على عاطفته ومتحكم في مشاعره فلا تذهب بها الرياح وتميل به الاهواء حيث تميل ؟

    ان السلام الداخلي يجعلك انت بنفسك وحدك من يتحكم في الموقف…….انها غاية صعبة المنال وتتطلب منا الجهد حتى نصل اليها.

    ليس من السهولة ان نتحكم في مشاعرنا ونوجهها حيث نشاء لاننا احيانا نفقد السيطرة لقوة الموقف وصعوبته لكن الذين يتمتعون بالسلام الداخلي لديهم ما يمكن ان نسميه استعادة التحكم فهم يتميزون عن غيرهم من الناس انهم وان كان للمواقف التي يواجهونها تأثيرا عليهم لكن لا يسترسلون خلف هذه المواقف الى المجهول الذي لا يعلمونه بل سرعان ما يعيدون للمركب توازنه وللسفينة ثباتها حتى لا تغرق في لجج البحر وهو هنا بحر التيارات الفكرية التي ربما كانت مليئة بالسلبية وما يشل حركتك..

    ولو قلنا ان من اهم صفات الشخصية الايجابية بعد الثقة هي الثبات والتماسك لأصبنا عين الحقيقة،
    وفي المقابل ان التردد والانسياق خلف الانفعالات والافكار والعواطف التي تبعدنا عن التماسك بسهولة هو الخطر الحقيقي الذي يسبب الافكار السلبية..

    الافكار السلبية تجتاحنا اثر مواقف تحدث لنا في البيت والأسرة والمدرسه والعمل ....

    وكما ذكرنا حين لا نكون على ثقة تامه بأنفسنا و حين نكون مترددين ومهيئين للركض خلف كل انفعال عاطفي وجاهزين للانسياق خلف كل موقف وما يجره من ردات فعل سلبية تحدث في دواخلنا آثارا ندفع نحن ثمنها فيما بعد !

    ولا أشك للحظة كما أنني ايضا على يقين تام اننا في أغلب الاحيان ننفعل وننجر خلف كل هذه المواقف السلبية ونصدق ايضا افكارنا السلبية عن انفسنا او عن الاخرين ولو تأملناها قليلا لتيقنا اننا كنا نضخم الامور ولا نتعامل ابدا معها بروية وموضوعية.

    هنا أسباب تؤدي الى التفكير السلبي او الى ان يكون الانسان ذا تفكير سلبي منها:

    1. الانتقادات والتهكم الذي ربما يتعرض له الفرد من محيط أسرته او عمله او أقاربه .......

    2. كما أسلفنا ضعف الثقة بالنفس والانسياق السريع خلف المؤثرات والانفعالات الوجدانية والعاطفية والاسترسال دونما روية مما يبعدهم تماما عن الثبات والهدوء اللذين يمهدان لشخصية ايجابية الفكر والسلوك.

    3. تركيز الانسان على مناطق الضعف لدية ومن ثم تضخيمها حتى تصبح شغله الشاغل.

    4. الانطواء على النفس والبعد عن المشاركات الاجتماعية الايجابية والتدريب على التفاعل الاجتماعي.

    5. عقد المقارنات بين الفرد وبين غيره من الذين يتفوقون عليه مع تجاهله لمواطن القوة والتميز لديه.

    6. المواقف السلبية المترسبة لدى الفرد من صغره .

    7. الحساسية الزائدة لدى البعض من النقد او من التوبيخ.

    8. الفراغ وكفى به داء وكفى به سبيلا يسيرا للافكار السلبية فعدم وجود اهداف واضحة وطموح لافت لدى الفرد يشغل عليه تفكيره ويحدده في نقاط معينة يسعى الى صنعها ورؤيتها في واقعه من شأنه ان يوجد فراغا فكريا كبيرا.

    9. تضخيم الاشياء فوق حجمها وعدم تفهم المواقف بعقلانية وهدوء.

    10. اتخاذ اصدقاء سلبيين في افكارهم ونظرتهم ولا أحد يشك في تأثير الصديق.

    11. الخوف والقلق والتردد يصنعان شخصية مزدحمة بالافكار السلبية.

    12. مشاهدة البرامج او الافلام او قراءة مقالات تحمل طابعا سلبيا فان لذلك أكبر الأثر.

    13. السوداوية في رؤية الامور والمواقف.

    اما طرق التخلص من الافكار السلبية فنجملها في الآتي:

    1. تحصيل الثقة بالنفس اولى خطوات الخلاص من التفكير السلبي ، تأمل ذاتك جيدا ستجد الكثير من المواهب والقدرات التي حباك الله اياها لكنك تصر على رؤية عيوبك وتضخيمها وتركز على مثالبك وتتأملها وهنا يكمن الخطر.

    2. الهدوء والاسترخاء أمر ضروري ومهم لاستعادة التوازن النفسي والذهني والعاطفي.

    3. تذكر ان مراقبة افكارك منهج حياة كامل يجب ان تتمثله وتسير عليه قم باقصاء كل فكره سلبية ترد عليك لان الفكره التي ترد على الانسان مع الوقت تصبح ارادة ومن ثم تصير فعلا حتى تصبح عادة فانتبه من اول الطريق.

    4. تذكر ايضا ان الثبات والانسجام الداخلي ضرورة لكل من اراد بناء شخصية ايجابية ولا تنس ان الوصول الى هذه الاهداف لا يأتي في يوم وليلة امامنا الكثير حتى نصل.

    5. لابد من وجود اهداف سامية علمية وعمليه تسعى وتجد للوصول اليها فالفراغ خير صديق لكل ما هو سلبي.

    6. خالط الاشخاص الايجابيين وتعلم منهم.

    7. شارك في دورات علميه ومهارية تكتسب منها مزيدا من الثقافة والعلم في مجال فن النجاح او فن التفكير الايجابي.

    8. اياك والانطواء على الذات فالعزلة احيانا مرتع خصب للافكار السلبية.

    9. حذار من الوهم حاول دائما ان تميز بين ما هو حقيقه وبين ما هو خيال.

    10. اياك والاسترسال مع الانفعالات واحذر من الغضب وتماسك قبل ان تقدم على أي تصرف حتى لا تعيش رهين افكار نشأت من ردات فعل متسرعه.

    11. راجع نفسك دائما وقومها واعرف ما لها وما عليها وما هو من طاقتها وما هو فوق ذلك.

    12. ابدأ صباحك بعد ذكر الله بابتسامة ملؤها الرضى والغبطة فلذك عظيم الأثر.

    13. احرص على نفع الاخرين ومساعدتهم ومد يد العون لهم فان صدى هذا الخير يرجع اليك وأثره ينالك لا محاله.

    14. لاتركز على مثالبك وعيوبك، امسك ورقة وقلما واكتب نقاط القوة لديك حتما ستتغير نظرتك.

    15. ابتعد عن كل فكرة او خاطرة علمت مسبقا انها تقودك الى حالة سلبية.

    16. اذا اجتاحتك الافكار السلبية او خاطرة تشاؤميه ابق هادئا واسترخ وتأملها بعين الموضوعية حتما ستجد انك كنت تبالغ وتعطي الموضوع اكبر من حجمه .

    17. تذكر ان التفاؤل سبيل عظيم نحو السعادة الداخلية فلا تحرم نفسك اياه فقط انظر الى الجانب المشرق والجميل في الاشياء.

    18. تعلم فن التجاهل للافكار السلبية قل دائما ( وماذا اذا)؟؟ امض في طريقك ثابتا هادئا.. الامر ليس سهلا لكن الوقت باذن الله كفيل ان يوصلك الى هذا الانسجام الداخلي الرائع.

    *******************************

    جذور النجاح:

    1- العلاقة بالله تعالى هي أول جذور النجاح..وهي من أقوى الأسباب المانحة للدافعية والقوة والطاقة..

    2- التطبع بالأخلاق فالنجاح يعتمد 93% منه على المهارات الشخصية “وهي ما يتضمن الأخلاق وأسلوب التعامل مع المجتمع والأخلاق”..و 7% مهارات مهنية..
    ويعد المعيار الأساسي في تقييم الشخص هو مدى جودة أسلوبه في التعامل مع المجتمع والتزامه بالقيم الخلاقية..ذلك ان العمل الجماعي الناجح يتأسس على مجموعات مترابطة تملك من ادوات التواصل الشئ الكثير..وهو مالا يمكن توافره إلا بين أفراد يلتزمون بالأخلاق..

    3- التفاؤل والتفكير الايجابي..هما من أهم جذور النجاح..

    نظرية نشاطات العقل:

    كل ما تفكر فيه يتسع ويكبر بنفس النوع..

    قانون التركيز:

    العقل البشري لا يفكر إلا في اتجاه واحد..ولا يسعه تعديد المجالات..فإذا فكر بشكل سلبي ظل في الاتجاه السلبي..والعكس بالعكس..

    وطبقا للنظريتين الماضيتين فإن كل تفكير سلبي يبدأ فيه الانسان فإنه يتسع وينتشر بنفس الاتجاه ويظل في نفس الاتجاه من حيث كونه إيجابيا أو سلبيا….

    احتياجات الانسان للاتزان النفسي:

    البقاء وضمانه: لا يكون الانسان متزنا نفسيا عندما تكون حياته مهددة..عند الخطر يكون الانسان في حالة غير متزنة لا تمكنه من التفكير السليم..

    الحب: (كمحب أو محبوب) يحتاجه الانسان ليكون متزنا..فيحتاج لأن يشعر بكونه محبوبا من الناس والمجتمع وخاصة الأسرة..ويحتاج أيضا إلى حب ما يعمله وحب ما هو عليه..وقبل كل هذا يحتاج إلى حب الله تعالى..

    التقدير: يقول الدكتور ويليام جيمس (أبو علم النفس الحديث) : “إذا انتظرت التقدير ستقابل بالإحباط التام”
    يقول خبراء علم النفس: ضعف التقدير الذاتي هو سبب كل مشاكل الادمان في العالم..
    إن شعور الانسان بالدونية هو من أشد ما يجعله غير متزن نفسيا..على الانسان أن يقدر نفسه بنفسه وأن يعلم أن الله تعالى جعله أشد المخلوقات وأقواها وأقدرها على الانجاز..
    فلا يوجد أي إنسان سلبي..وكل الناس قادرة على النجاح..وانتظار التقدير من الناس لا طائل من ورائه أبدا..فكل مشغول بحياته الخاصة ومشاكله..

    التغيير وكسر الروتين الملل: التغيير هو تغيير الوضع والحالة التي يكون عليها الانسان وقت التفكير في المشكلة..
    يقول الله تعالى:”إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم”..إن مجرد البدء بالتغيير لهو أول خطوة من خطوات حل المشاكل..فهو يساعد الانسان على الانفصال النفسي عن مشكلته أثناء التفكير فيها..وهو ما يمكنه من وضع حلول أكثر عقلانية بعيدة عن العواطف والنزوات..
    وهو أيضا تغيير المجالات وتعديدها في التفكير..فمن يحصر نفسه حصرا في مجال واحد لا يطيق الاخفاق فيه..سيفقد كل شئ بأول صدمة له في هذا المجال..

    الانجاز: أي انجاز من أي نوع يعطي الانسان دافعية شديدة وثقة بنفسه..

    المعنى: إذا لم تكن تعلم لم تعمل هذا العمل..فإنك لن تستمر فيه!..

    إن البعد عن الله تعالى يضيع معنى الحياة بعمومها..فلا يعلم البعيد عن الله تعالى ما قيمة حياته على الاجمال..أو ما يجعله يدخل في مثل هذه الدوامة..
    أيضا وجود الأهداف المقصودة من العمل..وحب العمل الممارس..كلها عوامل تعطي معنى للعمل يجعل ممارسه أكثر اتزانا من الناحية النفسية..

    تعلم من الماضي الأليم بدلا من أن يضايقك..

    عليك دائما أن تتذكر الذكريات السلبية بشكل إيجابي..فهي خبرات تكونت لديك..ولو عادت تلك المواقف فسوف تتصرف فيها بشكل سليم..وماكان لك ذلك لولا مرورك بهذه المواقف الأليمة في الماضي!

    وهنا نتذكر قول توماس أديسون عندما سأله أحد الصحفيين: ”أما تعترف بفشلك في اختراع مصباح كهربي بعد 999 محاولة فاشلة؟”
    فكان جواب أديسون: “خطأ يا صديقي..فقد اكتشفت 999 طريقة لا توصلني للحل السليم! ”

    ما من إنسان عاجز عن النجاح..وما من إنسان سلبي..فالانسان مخلوق به كل مقومات النجاح..

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 26 سبتمبر 2022, 06:45