samba abd dayem chatt

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلى على محمد و ال محمد
احببت ان ارحب بكل زائر و زائرة باسمي و اسم كل عضو بالمنتدى
و نقول لكم
حللتم اهلا و نزلتم سهلا
ان شاء الله يكون المنتدى قد نال اعجابكم
و اذا كان كذلك
لا تترددوا سجلوا فورا
و شاركونا
نتمنى لكم جولة موفقه
بالتوفيق و نسألكم الدعاء
samba abd dayem

انضم إلى المنتدى ، فالأمر سريع وسهل

samba abd dayem chatt

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلى على محمد و ال محمد
احببت ان ارحب بكل زائر و زائرة باسمي و اسم كل عضو بالمنتدى
و نقول لكم
حللتم اهلا و نزلتم سهلا
ان شاء الله يكون المنتدى قد نال اعجابكم
و اذا كان كذلك
لا تترددوا سجلوا فورا
و شاركونا
نتمنى لكم جولة موفقه
بالتوفيق و نسألكم الدعاء
samba abd dayem

samba abd dayem chatt

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

منتدى منكم واليكم اخوتي الكرام  لإبداء آرائكم وتعاليقكم في كل ماهو جديد

مرحبا بكم في القسم الجديد خواطر فنية التي اخطها بقلمي والتي ستتحدث بجرأة تحليلية موضوعية بعض الخفايا والهوامش التي قلما تناقش في اللقاءات والمنتديات الفنية على صعيد الاعلام ماساكتبه يعبر عن قناعتي ورأيي الشخصيين .مما يجعله قابلا للنقد وهذا الامر متاح لجميع الأعضاء في ردودهم في حدود الالتزام ببرتكول الحوار وهكذا في الاخير سنكون قد تبادلنا المعرفة وطرحناها على المتلقي بشكل ثقافي محض

المواضيع الأخيرة

» السلفية الجهادية ومشروعها الجهادي
الاسلام والتسامح منطلقات ووقائع Emptyالسبت 20 أغسطس 2011, 00:29 من طرف samba

» معنى الصلاه على النبى صلى الله عليه وسلم؟
الاسلام والتسامح منطلقات ووقائع Emptyالسبت 20 أغسطس 2011, 00:24 من طرف samba

» *** إلى أي مدى يمكن للمجتمع أن يحدد حرية الفرد ؟؟؟
الاسلام والتسامح منطلقات ووقائع Emptyالخميس 18 أغسطس 2011, 18:52 من طرف samba

» علاقة اللغة بالفكر
الاسلام والتسامح منطلقات ووقائع Emptyالخميس 18 أغسطس 2011, 18:50 من طرف samba

» المشكل الأخلاقي:
الاسلام والتسامح منطلقات ووقائع Emptyالخميس 18 أغسطس 2011, 18:34 من طرف samba

» مدخل إلى فقه الأقليات
الاسلام والتسامح منطلقات ووقائع Emptyالخميس 18 أغسطس 2011, 17:14 من طرف samba

» لماذا لا يتحد العرب؟
الاسلام والتسامح منطلقات ووقائع Emptyالخميس 18 أغسطس 2011, 17:06 من طرف samba

»  أولاد أبي السباع
الاسلام والتسامح منطلقات ووقائع Emptyالإثنين 21 فبراير 2011, 15:24 من طرف samba

» نكة منوعه
الاسلام والتسامح منطلقات ووقائع Emptyالأربعاء 16 فبراير 2011, 21:27 من طرف samba

التبادل الاعلاني

التبادل الاعلاني


    الاسلام والتسامح منطلقات ووقائع

    samba
    samba
    Admin


    عدد المساهمات : 75
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 07/02/2011
    العمر : 38
    الموقع : abddayem.yoo7.com

    default الاسلام والتسامح منطلقات ووقائع

    مُساهمة من طرف samba الجمعة 11 فبراير 2011, 20:36

    اذا كان التسامح يعني إجمالاً اعترافاً وتعاوناً بين الانسان والانسان على الرغم من اختلاف دينهما ومبدئهما , فإن الاسلام من خلال نصوصه وسير رجالاته يقر ذلك , بل يدعو اليه .‏

    وها نحن أولاء نستوفي بعضاً من منطلقاته وهو يرسخ هذا نظراً وسلوكاً .‏

    1 ¯ رسخ الاسلام من أجل التسامح في قلوب المسلمين أن الديانات السماوية تستقي من معين واحد فقال القرآن الكريم :‏

    ( شرع لكم من الدين ماوصى به نوحاً والذي أوحينا اليك وما وصينا به ابراهيم وموسى وعيسى أن أقيموا الدين ولاتتفرقوا فيه ) الشورى 13‏

    2 ¯ ومن أجل التسامح أيضاً رسخ الاسلام في قلوب أتباعه أن الأنبياء إخوة , لاتفاضل بينهم من حيث الرسالة ومن حيث الايمان بهم , فقال القرآن الكريم :‏

    ( قولوا آمنا بالله وماأنزل إلينا وما أنزل الى ابراهيم واسماعيل واسحاق ويعقوب والأسباط وما أوتي موسى وعيسى وما أوتي النبيون من ربهم لانفرق بين أحد منهم ونحن له مسلمون ) البقرة 136‏

    3 ¯ ودعوة الى التسامح رسخ الاسلام في وعي المسلمين أن لاإكراه في الدين , فقال الله تعالى :‏

    ( لا إكراه في الدين ) البقرة 256‏

    أي أن الدين لايتحمل إكراهاً وماكان عن إكراه أو نتيجة إكراه فليس بدين , والعقيدة هي التي يستقبلها العقل والقلب مختارين مقتنعين .‏

    4 ¯ كذلك فإن الاسلام ومن أجل التسامح أيضاً وتثبيته سلوكاً لدى المسلمين رسخ في صدورهم أن أمكنة العبادة على اختلاف من يعبدون فيها في الدين محترمة ومرعية وموقرة , وقد قال الله تعالى في هذا الشأن :‏

    ( ولولا دفع الله الناس بعضهم ببعض لهدمت صوامع وبيع وصلوات ومساجد يذكر فيها اسم الله كثيراً ) الحج 40 .‏

    5 ¯ ومن أجل التسامح أيضاً دعا الاسلام المسلمين الى مجادلة مخالفيهم من أهل الديانات الأخرى بالتي هي أحسن فقال الله تعالى :‏

    ( ولاتجادلوا أهل الكتاب إلا بالتي هي أحسن ) العنكبوت 46‏

    وحذرهم من الشتم والسب ودعاهم الى اجتناب ذلك بقوة :‏

    ( ولاتسبوا الذين يدعون من دون الله فيسبوا الله عدواً بغير علم ) الانعام 108‏

    وهذا فيما يتعلق بغير المؤمنين بالله , فما بالك فيما يخص المؤمنين به من أهل الكتاب ?‏

    6 ¯ لقد رسخ الاسلام من أجل فضيلة التسامح في عقول المسلمين وقلوبهم بر أهل الكتاب وحسن الضيافة , فقال تعالى :‏

    ( وطعام الذين أوتوا الكتاب حل لكم وطعامكم حل لهم ) المائدة 5 .‏

    وقال تعالى : ( لتجدن أشد الناس عداوة للذين آمنوا اليهود والذين أشركوا ولتجدن أقربهم مودة للذين آمنوا الذين قالوا إنا نصارى ذلك بأن منهم قسيسين ورهباناً وأنهم لايستكبرون * واذا سمعوا ما أنزل الى الرسول ترى أعينهم تفيض من الدمع مما عرفوا من الحق يقولون ربنا آمنا فاكتبنا مع الشاهدين ) المائدة 82 ¯ 83 .‏

    7 ¯ ولاشك أيضاً في أن الاسلام ¯ وهو يبتغي التسامح خلقاً أصيلاً في أتباعه ¯ أعلن أن لاعداوة بين المسلمين وغيرهم لمجرد كونهم غير مسلمين , بل ترك أمر حساب الجميع على اعتقاده اليه عز وجل يوم القيامة فقد قال تعالى :‏

    ( وقالت اليهود ليست النصارى على شيء وقالت النصارى ليست اليهود على شيء وهم يتلون الكتاب كذلك قال الذين لايعلمون مثل قولهم فالله يحكم بينهم يوم القيامة فيما كانوا فيه يختلفون ) البقرة 113 .‏

    ثم إن الاسلام بعد أن أرسى قواعد التسامح ورسخها آيات قرآنية تتلى وأحاديث نبوية تروى قام أتباعه الفاهمون وعلى رأسهم نبينا محمد صلى الله عليه وسلم فطبقوا ذلك في حياتهم وجهدوا في أن يكون النظر عملاً وسلوكاً وفعلاً .‏

    فها هو النبي صلى الله عليه وسلم يستقبل وفد نصارى نجران ويسمح لهم بإقامة الصلاة الخاصة بهم في مسجده (1)‏

    وهو نفسه من استقبل وفد المقوقس من مصر وقبل هديته ¯ مارية القبطية ¯ فتزوجها لتنجب منه ابراهيم عليه السلام ولما دخل بزوجته أعلن في تلك الليلة مقولته العظيمة : ( اذا فتحت مصر فاستوصوا بالقبط خيراً فإن لهم دماً ورحماً ) وفي رواية : ( فإن لهم ذمة ورحماً ) وفي رواية ايضاً : ( فإن لهم نسباً وصهراً ) (2)‏

    ولما جاء وفد نصارى الحبشة أكرم النبي صلى الله عليه وسلم وفادتهم وخدمهم بنفسه وقال : ( إنهم كانوا لأصحابنا مكرمين فأحب أن أكرمهم بنفسي ) .‏

    ولعل في سيرة المقتدين بالنبي محمد صلى الله عليه وسلم حقاً الكثير الكثير من الشواهد من أبي بكر الى عمر وعثمان وعلي الى سواهم في الدولة الأموية والعباسية والزنكية والأيوبية والعثمانية وهكذا .‏

    كل ذلك حمل عقلاء الآخرين على الشهادة والاشادة بذلك وحسبي أن أذكر بعضاً منها :‏

    ¯ يقول » رينان « في كتابه » تاريخ غزوات العرب في فرنسا وسويسرا « ( إن المسلمين كانوا يعاملون النصارى بالحسنى ) .‏

    ويقول » توينبي « : ( بل كان المسلمون على خلاف غيرهم , إذ يظهر لنا أنهم لم يألوا جهداً في أن يعاملوا كل رعاياهم من المسيحيين بالعدل والقسطاس ) .‏

    وقد شاعت كلمة تشهد للعرب بتسامحهم شيوعاً عظيماً صدرت عن غيرهم مفادها : ( لم يعرف التاريخ فاتحين أرحم من العرب ) .‏

    أملنا ¯ في الختام أن تعيش الانسانية حواراً لاصداماً وتسامحاً لابغضاً , وتعارفاً لاتحارباً , ومصالحة لامسالحة , ومصافحة لامسافحة واستقراراً لا اضطراباً وهكذا .‏

    ( ياأيها الذين آمنوا ادخلوا في السلم كافة ) .‏

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 26 سبتمبر 2022, 07:07